أنـا لـسـتُ مـلاكـااً (أنـا إنـسـانـه)
كل ما يجول بفكرى أضعهُ هنا ربما يروق البعض ويغضب منه البعض ولكن هيا مشاعرى على اى حال فتقبلوها لأجلى أنا.

؛؛؛أحـبـبـتُ سَـاحـر ؛؛؛


أحببتُ ساحر

لا تسخرو منى؟

لا تندهشو

فحين أحببته لم يقل لى حقيقته

قال أنا مجرد إنسان

أحمل قلباً صغيراً بعشقكـِ أصبح ملئان

قال أحبُكـ سيدتى

وهمستُ من تلقاءِ نفسى أعشقكـ سيدى

وكأنما سرق من شفاهى الكلمات

قال لن أكونَ لسواكى

قلتُ ولن أكونَ لغيركـ ولو كان الموتُ هلاكى

سحرنى !

نعم سحرنى

ومن ثم سرقنى!

آه نعم سرقنى

خبأ قلبى بينَ أضلعه

وتسربَ شيئاً فشيأَ ودسَ قلبهُ بين أضلعى

وسحرنى

فما عدتُ إبتسم إلا حينما يُحدثنى

وكأن بسمتى وضع عليها ختم لا تليقُ بغيره



ودمعتى أصبحت لا تجف سوا بكلمته

وكأنهُ منحها أمراً بالتوقف

ألم أقل لكم أننى أحببتُ ساحراً!


فى نوبةِ ثوره وغضبٍ عارم

ووعد والف وعد ألا أحدثه

حين أسمع صوت هاتفى ينادى معلناً أسمه

أتسابق والنداء حبيبى

حبيبى....حبيبى أنا

ومع أولى كلماته

أنسى أنى قد غضبتُ

منه طيلةَ حياتى

وأذوبُ مع همساته


ولا أنسى أن أخبرهُ أنهُ ملكـَ حياتى

ألم تصدقونى!

ألم أخبركم!

أحببتُ ساحر

يمتلكـ بيده عصاه سحريه

أشتاقه حتى لو كان معى

أنام فقط حتى ألقاهُ فى حلمى

أفرح وأنتشى حين يقولُ (أ حـ بـ كـ)

وأقولُ لم أسمع فيعيدها (أ نـا أحـ بـ كـ)

فأقولُ تباً لتلكـَ الشبكه الملعونه ماذا قلت؟؟

فيعيدها أكثرَ دفأناً من سابقتيها(أُحـ بـ كـِ أنتى)

ويكررها وأتصنع أننى صماء كى أسمعها

وكأنها يغلفها بالسحر الذى يُجيده على قلبى


أرأيتم؟

أصدقتم؟

أحببتُ ساحر!

فقط أردتُ أن أخبركم

فلا أريدُ فكـَ سحره


ولكن ليتنى أتعلم السحر مثله!

حتى أسحره بحبى

وأبقينى بقلبه

ويتمنانى حتى وأن كان هو مبلغ أحلامى وأمالى

ويشتاقنى وأنا بين يديه

ويقول أحببتُ ساحره ف الحب ماهره

ولقلبى مالكه

ولسمعى وعينى وروحى مسيطره

ويلٌ لى لو تركتنى تلكـَ الساحره

سينام يحلم بى ويصحو يبحثُ عنى

ويدور تلكـَ الساحر يميناً ويساراً شرقاً وغرباً شمالاً وجنوباً

بحثاً فقط عن مكانى

فأنا أحببتُ ساحر